الأربعاء،17 يونيو 2020

بداية تاريخية للشاطئية المصرية فى الدورات الأولمبية

يسعى منتخبا الرجال والسيدات للكرة الشاطئية للمشاركة الأوليمبية الثانية مع إستئناف مسابقات التأهل الاوليمبى على مستوى القارة الافريقية . كانت المشاركة الاولى للكرة الطائرة الشاطئية المصرية اوليمبيا فى الدورة الاوليمبية ريو دى جانيرو 2016 فى مسابقة السيدات ومثل المنتخب المصرى اللاعبتان دعاء غباشى و ندا معوض وكانت هذة المشاركة بمثابة حدثا تاريخيا على مستوى الالعاب الجماعية للسيدات حيث لم تشارك أي لعبة جماعية للسيدات في مصر في أي من دورات الألعاب الأولمبية على مر التاريخ.

وكان منتخب سيدات الطائرة الشاطئية قد تأهل الى ريو بعد الفوز في التصفيات الإفريقية التي أقيمت في نيجيريا والفوز على رواندا في النهائي بنتيجة 2-0. واجهت لاعبتى المنتخب المصرى فى الدور الاول للمسابقة منتخبات المانيا وايطاليا وكندا ولم يحالف التوفيق بنات مصر نظرا لفارق الخبرات بينهما وبين لاعبات مصنفات اوائل على مستوى العالم كذلك الفارق العمرى حيث لم تتجاوز كل منهما 18عام . ولكن حولت دعاء وندا مشاركتهما فى الدورة الاوليمبية لحدث مثير للجدل ظل العالم يتحدث عنه أثناء وبعد الاوليمبياد حيث سمح الاتحاد الدولى للكرة الطائرة للمنتخب المصرى اللعب بالزى الكامل مراعاة للتقاليد المصرية بدلا من التمسك باللعب بزى البحر (المايوه ) ولفتت دعاء غباشى الانظار باللعب بالحجاب أمام لاعبات منتخب المانيا فى لقطة تدوالتها كافة الصحف الرياضية الكبرى حول العالم

ونشرت صحيفة "أس" الإسبانية صورة تجمع بين لاعبة المنتخب الوطني دعاء الغباشي وهي ترتدي الحجاب الكامل ولاعبة ألمانيا ترتدي البكيني،فيما سلطت وكالة "أسوشيتدس برس" الضوء على مباراة الكرة الشاطئية، في تقريرها عن اللقاء " ألمانيا تهزم مصر في مواجهة بين البيكيني والحجاب".وقالت أسوشيتدس برس في تقريرها أن هذا يعبر عن تنوع وتلاقي الثقافات في أولمبياد ريو دي جانيرو. واختارت صحيفة «ماركا» الأسبانية اللاعبة دعاء غباشى ضمن أبرز 100 شخصية مرتبطة بتحقيق أرقام قياسية في الأولمبياد من ميداليات ذهبية ومواقف مثيرة خلال المنافسات. وواجه المنتخب المصرى الكثير من حملات العنصرية والتنمر ضدهما بكل شجاعة جعلت الكثير من منتخبات الدول الاخرى تتضامن معهما مثل منتخب هولندا الذى لعب بالزى الكامل وقالت وسائل إعلامية أن سيدات هولندا ارتدين البدلات السوداء تضامنا مع منتخب مصر الذى تعرض لحالة من التهجم والعنصرية بسبب الظهور ببدل كاملة على الشاطئ وارتداء الحجاب بمواجهة الفريق المنافس الذي يلعب بالبكيني.

إشترك في النشرة

لمتابعة أخبار الاتحاد